يناير 27، 2015

تقنية QR code واستخداماتها في مجال المكتبات المعلومات (4) Quick Response Codes

تعد  شفرة الاستجابة السريعة Quick response Code(QR Code)  أحد تطبيقات تكنولوجيا النانو التي تستخدم  للتاكد من ( أو التعرف على ) هوية منتج أو سلعة  ما؛ وهي تستخدم حالياً عدة استخدامات في الحياة العملية في شتى المجالات الزراعية و الصناعية والعلمية والتسويق حتى وصلت إلى مجال المكتبات والمعلومات .
ومن الاستخدامات الجيدة لهذه الأكواد هي خدمة التشفير حيث يمكنك استخدام أي تطبيق من تطبيقات QR في تحويل أي نص أو عنوان أو رابط إلى رمز QR ومن ثم إرساله كأي صورة عادية ، وعند استلامه يقوم الطرف الآخر بوضع الباركود على نفس البرنامج في هاتف ليقوم البرنامج بفك تشفير الرمز وإظهار النص الأصلي المرسل.

مثال توضيحي

قام متحف ومعرض فنون دربي في المملكة المتحدة بوضع رموز الكيو آر كود بجانب القطع الأثرية والفنية في المتحف. وعند قيام الزائر للمتحف بتوجيه كاميرا الهاتف النقال المزود ببرنامج فك رمز الكيو آر كود على الرمز المصاحب للقطعة الأثرية فإن البرنامج يرسل طلبا لجلب المقالة المتعلقة بالقطعة وفي ذات الوقت يرسل اللغة المستخدمة في الجهاز. بعدها يقوم خادم موقع (QRpedia) بتحديد ما إذا كان هناك نسخة باللغة المحلية لصاحب الهاتف النقال لإرسالها له، بهذه الطريقة الذكية يكفي إنتاج رمز كيو آر كود واحد لخدمة جميع اللغات.
 ترميز Qr code

هو نوع جديد من انواع الترميزات التي تستخدم في تمييز المنتجات التجارية .. والتي تعرف بالبار كود ، والتي نراها جميعنا على جميع المنتجات الغذائية والاجهزة وكل ما يمكن ان نشتريه من السوق سواء صناعة محلية او مستوردة
وهذه صورة البار كود التقليدي



ما فائدة البار كود او Qrcode
كل منهما يستخدم لإعطاء معلومات مشفرة يمكن للآلة قراءتها ، يتم وضعها بواسطة نظام مصفوفات
وهذه المعلومات يمكن ترجمتها الى ارقام او حروف او خليط بينهما .

ما الفرق بين البار كود Qrcode
barcode هو الاصدار الاقدم لهذا النظام من التشفير ، ويحتوي على معلومات محدودة تستخدم في الاغراض التجارية الصناعية فقط ، وهو عادة يحتاج الى قارئ باركود ليزري لقراءته ، ثم ادخاله الى الحاسوب وترجمته

اما الQrcode فهو نسخة مطورة عن الاول ، ويمكن ان يتسع لكمية كبيرة نسبيا من البيانات مثل / نص ، ارقام ، روابط الكترونية ، معلومات شخصية ، عناوين بريد ، معلومات وافية عن اي منتج.

ولا نحتاج فيه الى اي اجهزة مخصصة ، فقط كاميرا الجوال والبرنامج المناسب ... وهذا ما جعله نظام تشفير متاح لاستخدام العامة في شتى المجالات



ما حاجتنا كأفراد لqrcode?
تكمن الاجابة في الصور التالية











رأينا في الصور السابقة العديد من التطبيقات على
استخدام qrcode

فمن تلك الاستخدامات /
1. الاعلان عن المواقع الشخصية ومواقع الشركات

2. الاستخدام كبطاقة تعريفية لشخص او موظف او متجر ، بحيث يسرد فيه الاسم والبريد الالكتروني والعنوان وغيرها من المعلومات التي تكتب في البطاقات الشخصية .


3. الاستخدام لتعريف منتج بالطريقة تقليدية barcode في المتاجر

4. تستخدمه المواقع الالكترونية لوضع روابط تحميل لفتحها على اجهزة الهاتف ، لتحميل التطبيقات مثلا او فتح موقع بنسخته المخصصة للهاتف


5. يتم طباعتها مؤخرا على يافطات الشركات في الشوارع ( على سبيل مثال يافطات شركة جوال ) ، بحيث تحتوي على رابط لموقع الشركة او رابط للحملة المعلن عنها .
وغيرها الكثير من الاستخدامات ..


الان نأتي الى كيفية استخدام الqrcode
كمستخدمين او ( مستهلكين ) فان حاجتنا الاساسية له هي ترجمة الاكواد المطبوعة على الاعلانات التجارية او المنتجات .
وهي عملية غاية في السهولة والبساطة ، حيث ان كل ما نحتاج اليه هو هاتف عليه برنامج لقرائة qr-code
الذي سيستخدم كاميرا الجوال لتصوير الكود وسيقوم بتفسيره واظهار محتواه ، سواء اكان معلومات مكتوبة او رابط









الان نأتي الى الجانب العملي /
على فرض وجود الهاتف المزود بكاميرا ، سنحتاج الى البرنامج الذي يقوم بالتعامل مع qrcode
طبعا بعض الهواتف يأتي هذا البرنامج معها ، والبعض الاخر علينا ان نقوم بتحميل البرنامج المختص

بالنسبة لأجهزة android
يمكن البحث في google play عن (qrcode ( وسيظهر لنا العديد من البرامج بنفس الوظيفة ، نختار منها ما نشاء ، انا استخدم
برنامج

QR Droid


الفرق بين البار كود Barcode  و الكيو آر كود QR Code كما يلي:
  • الكيو آر كود QR Code  يستطيع تخزين كم هائل من المعلومات عكس الباركود Barcode.
  • البار كود يستطيع تخزين الأرقام فقط عكس الكيو آر كود فيستطيع تخزين العديد من المعلومات كالحروف بكل اللغات كالصينية أو العربية و اللغات المعقده.
  • يمكن قراءة الكيو آر كود باستعمال كميرا الهاتف الجوال - الموبايل  باستعمال بعض التطبيقات الموجوده فيه، أيضا عند قراءة بعض الأكواد سوف يحولنا إلى رابط أنترنيت مما يتيح لنا التوسع في استعماله.
  • هذا  يعني أنه يمكننا إنتاج أكواد لعناوين الأنترنيت و المواقع، للإيميلات و العناوين الإلكترونية، للنصوص وللرسائل القصيرة..  فيمكنك على سبيل المثال أن تحول صورتك في الفايسبوك إلى صورة هذا الكود فيتعرف عليه الجميع بمجرد قراءته.. التي سوف نشرح كيفية قراءة الكود في العنصر الثاني من الموضوع فلا تسبق الآحداث .



مثلا هذا الكود الذي أمامكم يحتوي على المعلومه التاليه (http://www.arab-tek.net)  إذا كان هاتفك لديه كاميرا و فيه برنامج قارئ أكود الكيو آر (إن كان جهازك لا يحتوي هذا البرنامج فيمكنك تحميله في آخر الموضوع) يمكنك إلتقاط هذا الكود الذي سيأخذك مباشرة إلى رابط الموقع من دون أن تكتب العنوان و من دون أن تلمس لوحة المفاتيح.




يقول القائل أستطيع كتابة (http://www.arab-tek.net) سريعا  فهذا ليس صعبا، لكن تصور أنك تريد الدخول لصفحة الموقع على الفايسبوك مثلا  عبر هذا الرابط
(http://www.facebook.com/pages/Arab-teknet-rb-tak-almjlt-alrbyt-lltqnyt/150976748288637)
أتجد أنه من السهل كتابة عنوان طويل و معقد كهذا؟
هل توافقني الرأي بأن إستعمال برمجية صغيرة في هاتفك أفضل من عناء هذه العناوين؟

هناك تعليقان (2):

  1. مشكور على المقال بارك الله فيك

    ردحذف
  2. مشكوووور .. وتسلم ايديك على الموضوع الممتاز
    new2you ,
    http://newt0you.blogspot.com/,
    توك شو , برامج ترفيهية,

    ردحذف